المواضيع الأخيرة
» ئایا چاى سەفەرى دەبێتە هۆى شێرپەنجە؟
الإثنين مارس 20, 2017 4:04 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» اخبار صحيةأفضل 7 أطعمة لخفض مستوى السكر في الدم
الإثنين مارس 20, 2017 4:03 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» ئەو كرداره‌ هەڵانەی ددان وێران دەكەن
الإثنين مارس 20, 2017 4:01 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» أطعمة سحرية تساهم فى خفض مستوى الكولسترول بالدم
الإثنين مارس 20, 2017 3:59 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» سوده‌كانی زه‌یتی پڕته‌قاڵ بزانه‌
الإثنين مارس 20, 2017 3:57 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» الطب البديلأهم الاعشاب التى تعالج الكوليسترول
الإثنين مارس 20, 2017 3:56 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» خواردنه‌وه‌ى ئاویی چه‌وه‌نده‌ر كارایی ماسوڵكه‌كان زیاتر ده‌كات
الإثنين مارس 20, 2017 3:55 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» علاج السكري بالاعشاب
الإثنين مارس 20, 2017 3:53 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» چەند نەخۆشییەكی نەزانراو كە لەڕێگەی ئەنجامدانی سێكسەوە دەگوازرێنەوە
الإثنين مارس 20, 2017 3:52 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

مارس 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


إذا دخلت والإمام راكع فكم تكبيرة أكبِّر ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وردة كول إذا دخلت والإمام راكع فكم تكبيرة أكبِّر ؟

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في السبت أبريل 16, 2011 6:04 am

إذا دخلت والإمام راكع فكم تكبيرة أكبِّر ؟











إذا دخلت والإمام راكع فكم تكبيرة أكبِّر ؟

فضيلة الشيخ

سمعت من الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى أنه قال:
إذا دخلت والإمام راكع ففي المسألة قولان:
إما أن تكبر تكبيرة واحدة للإحرام وتندرج تكبيرة الانتقال تحتها
والقول الثاني أن تكبر تكبيرتين للإحرام وللانتقال،
ولم يرجح الشيخ ، فما الراجح مع بيان سبب الترجيح؟

وجزاكم الله خيراً


الجواب :

وجزاك الله خيرا .

قال الإمام أحمد فِيمَنْ جَاءَ بِهِ وَالإِمَامُ رَاكِعٌ : كَبَّرَ تَكْبِيرَةً وَاحِدَةً .
قِيلَ لَهُ : يَنْوِي بِهَا الافْتِتَاحَ ؟ قَالَ : نَوَى أَوْ لَمْ يَنْوِ ، أَلَيْسَ قَدْ جَاءَ وَهُوَ يُرِيدُ الصَّلاةَ ؟
قال ابن قدامة : وَلأَنَّ نِيَّةَ الرُّكُوعِ لا تُنَافِي نِيَّةَ
الافْتِتَاحِ ، وَلِهَذَا حَكَمْنَا بِدُخُولِهِ فِي الصَّلاةِ بِهَذِهِ
النِّيَّةِ ، فَلَمْ تُؤَثِّرْ نِيَّةُ الرُّكُوعِ فِي فَسَادِهَا ؛
وَلأَنَّهُ وَاجِبٌ يُجْزِئُ عَنْهُ وَعَنْ غَيْرِهِ إذَا نَوَاهُ ، فَلَمْ
يَمْنَعْ صِحَّةَ نِيَّةِ الْوَاجِبَيْنِ ، كَمَا لَوْ نَوَى بِطَوَافِ
الزِّيَارَةِ لَهُ وَلِلْوَدَاعِ ... وَالْمُسْتَحَبُّ تَكْبِيرَةٌ ، نَصَّ
عَلَيْهِ أَحْمَدُ ، قَالَ أَبُو دَاوُد : قُلْت لأَحْمَدَ : يُكَبِّرُ
مَرَّتَيْنِ أَحَبُّ إلَيْك ؟ قَالَ : إنْ كَبَّرَ تَكْبِيرَتَيْنِ ،
لَيْسَ فِيهِ اخْتِلافٌ . اهـ .

قال ابن عبد البر : الدَّاخِل الْمُدْرِك للإمام راكعا إذا كَبَّر تَكبيرة
واحدة يَنْوِي بها افتتاح الصلاة ، ورَكَع بها أغْنَتْه عن تكبيرة الركوع .
اهـ .

وأما الشيرازي الشافعي فقال : وإن أدركه وهو راكع كَبَّر للإحرام وهو قائم ،
ثم يُكَبِّر للركوع ويركع ، فإن كَبَّر تكبيرة نَوى بها الإحرام وتكبيرة
الركوع لم تُجزئه عن الفَرض ؛ لأنه أشْرَك في الـنِّيَّة بَيْن الفَرْض
والـنَّفْل . وهذا قول الإمام الشافعي في " الأم " .
قال النووي : إذا أدرك الامام راكعا كَبَّر للإحرام قائما ، ثم يُكَبِّر
للركوع ويهوى إليه ، فإن وقع بعض تكبيرة الإحرام في غير القيام لم تنعقد
صلاته فَرْضًا بِلا خلاف ، ولا تنعقد نفلا أيضا على الصحيح . اهـ .

وفي فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة : مَن أدرك
الركوع فإنه يُكَبِّر تَكبيرة الإحرام وهو قائم ، ثم يَرْكَع مع الإمام ،
ويُسْتَحَبّ له في هذه الحالة أن يُكَبِّر للركوع ، فإذا رَكع قبل أن يَرفع
الإمام رأسه فقد أدرك الركعة .
وفيها أيضا :
يجب على من جاء والإمام راكع أن يُكَبِّر تَكبيرة الإحرام وهو قائم ، وهذه
التكبيرة رُكن مِن أركان الصلاة ، ثم يُكَبِّر تكبيرة ثانية للركوع ، وهذه
التكبيرة سُـنَّة في هذا الموضع ، إن تركها فلا شيء عليه . اهـ .

وقال شيخنا الشيخ ابن باز : الأولى والأحوط أن يُكَبِّر التكبيرتين :
إحداهما : تكبيرة الإحرام ، وهي رُكن ، ولا بُدّ أن يأتي بها وهو قائم ,
والثانية : تكبيرة الركوع يأتي بها حين هَويه إلى الركوع ، فإن خاف فوت
الركعة أجزأته تكبيرة الإحرام في أصح قولي العلماء ؛ لأنهما عبادتان
اجتمعتا في وقت واحد ؛ فأجزأت الكبرى عن الصغرى ، وتُجْزِئ هذه الركعة عند
أكثر العلماء . اهـ .

وقال شيخنا العثيمين في بعض فتاويه : إذا جاء الإنسان للصلاة وَوَجَد
الإمام رَاكِعا فإنه يُكَبِّر تَكبيرة الإحرام قائما ، ثم يُكَبِّر
بِالركوع ، ويَرْكَع
وقال أيضا : إذا دَخل الْمَسْبُوق في الصلاة والإمام راكِع يَلزمه أن
يُكَبِّر تكبيرة الإحرام وهو قائم ، ثم تكبيرة الركوع ؛ إن شاء كَبَّر ،
وإن شاء لم يُكَبِّر ، تَكون تكبيرة الركوع في هذه الحال مُستحبة ، هكذا
قال أهل العلم رحمهم الله .

والله تعالى أعلم .



المجيب الشيخ / عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3157
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى