المواضيع الأخيرة
» تغيير فلنجة الرمان بلي الامامي لليوكن والجموس الدبل
الخميس أكتوبر 13, 2016 2:08 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» كيف تصنع مروحة مبردة تقيك من حرارة الصيف فقط بإستعمال قارورة مياه بلاستيكية (Bottles) DIY crafts
الخميس أكتوبر 13, 2016 2:01 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» كيف تصنع مروحة مبردة تقيك من حرارة الصيف فقط بإستعمال قارورة مياه بلاستيكية (Bottles) DIY crafts
الخميس أكتوبر 13, 2016 1:59 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» دورست كردنی رادیوی ئۆتۆمبیل
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:14 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» تەسبیتكردنی سەتەلایت مانگی نایل سات
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:10 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» چونیەتی جاككردنەوەی ماتوری ئاو مزەخە
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:04 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» جونیەتی چاكردنی پانكەی ئەردی
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:02 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» چۆنیەتی چاككردنەوی پایسكیل
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 1:59 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» چۆنیەتی رەهنكردنی باتری ئوتۆمبیل لەگەل یو پی ئیس
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 1:52 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

دخول

لقد نسيت كلمة السر




































بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية


نواقض الوضوء وما يحرم على المحدث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وردة كول نواقض الوضوء وما يحرم على المحدث

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في السبت أبريل 16, 2011 8:00 pm

نواقض الوضوء وما يحرم على المحدث









نواقضُ الوضوءِ ستة

أولا : الخارج من السبيلين .ثانيا : زوال العقل أو تغطيته أو نوم مستغرق .ثالثا : مسح الفرج بباطن الكف .رابعا : أكل لحم الإبل .
خامسا : التقاء الختانين .سادسا : الردة عن الإسلام .أولا : الخارج من السبيلين


هذا هو الناقض الأول : ( الخارج من السبيلين ) ،

والسبيلان هما القبل والدبر ، فما خرج من القبل أو الدبر سواءً كان معتادا
كالبول أو الغائط أو الريح ، أو كان غير معتاد كالدود والحصاة سواء كان
قليلا أو كثيرا طاهرا كان أو نجسا ينقض الوضوء . الريح مثلا ينقض الوضوء
وهو طاهر ، لأنه خارج من السبيلين .
ما الدليل على ذلك ؟ الدليل ما رواه البخاري ومسلم عن أبي هريرة أن رسول
الله قال : " لا يقبل الله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى يتوضـأ " ، فقال رجل
من حضرموت ، ما الحدث يا أبا هريرة ؟ قال : فساء أو ضراط .
في حديث هنا عند الترمذي وحسنه عن صفوان بن عسال أن النبي رخص لهم يوما
وليلة للمقيم وثلاثة أيام ولياليهن للمسافر وقال : ولكن من غائط وبول ونوم .
يعني دل ذلك على أن الغائط والبول حدثان يوجبان الوضوء .

الناقض الثاني من نواقض الوضوء هو :

: زوال العقل أو تغطيته أو نوم مستغرق .
هذه المسألة اختلف العلماء فيها على ستة أقوال ، هل النوم ينقض الوضوء أم
لا ، جماعة قالوا نوم الساند ينقض الوضوء لكن نوم الجالس لا ينقض الوضوء .
جماعة قالوا نوم القائم ينقض ونوم الجالس هو الذي ينقض . إلى غيرها من هذه
الأقوال لكن هذا هو الراجح .
الراجح : أي نوم على أية هيئة سواء كان جالسا أو قائما أو راكعا أو ساجدا ، إذا زال العقل بطل الوضوء .
ولماذا كان زوال العقل ناقض للوضوء ؟ لأن الإنسان إذا أغفى إغفاءة وزال
عقله ، يعني إذا كان جالسا مثلا وارتمى على الأرض فزال عقله ، هذا قد يخرج
منه الحدث ، أما لو جالس في خطبة جمعة أو جالس قبل الصلاة وجاءه النوم ،
فكان جالسا متمكنا ، رأسه تخبط إغفاءات عادية فهذا لا ينقض الوضوء .
والدليل على ذلك ثابت من حديث أنس قال : تأخر علينا رسول الله حتى خفقت
رؤوسنا ، ثم قال: فقمنا ولم نتوضأ والنبي اقرهم على ذلك . فدل ذلك على أن
النوم الذي ينقض الوضوء هو الذي يزول معه الإحساس و الشعور .
وزوال العقل : ممكن يزول بسكر أو إغماء ، فمن أغمي عليه نقض وضوءه ، كمن
أخذ حقنة ( بنج ) مثلا ، فأغمي عليه وزال عقله ، انتقض وضوءه وهكذا .

الناقض الثالث هو :

مس الفرج بباطن الكف .


هذا اختلف العلماء فيه إلى ثلاثة أقوال : جماعة قالوا : مس الفرج بشهوة
ينقض الوضوء ، وبغير شهوة لا ينقض الوضوء . وجماعة قالوا : إ ن مس الفرج
ينقض الوضوء مطلقا . وجماعة قالوا : لا ينقض مطلقا ، وكل له أدلة . والرأي
الراجح أن مس الفرج بباطن الكف ينقض الوضوء مطلقا سواء قصد أم لم يقصد ،
لكن بشرط أن يمس بدون حائل ، سواءً بشهوة أو بغير شهوة . ما الدليل ؟
الدليل ما ثبت عند الترمذي أن النبي قال : " من مس ذكره فليتوضأ والحديث
صححه الشيخ الألباني رحمه الله تعالى . وحديث أبي هريرة أن النبي قال : "
إذا أفضى أحدكم بيده إلى ذكره ليس دونها ستر فقد وجب الوضوء ". هذا حديث
واضح جدا أخرجه النسائي بسند حسن من حديث بصرة بن صفوان ورواه غيره . حديث
أم حبيبة عند ابن ماجة وصححه الألباني أيضا أن النبي قال : " من مس فرجه
فليتوضأ " ، هذا الحديث واضح جدا في مسألة مس الفرج .
أما حديث طلق بن علي : " إنما هو بضعة منك " ، فالعلماء اختلفوا فيه ،
الأول أن هذا الحديث ضعيف ، ضعفه بعض العلماء ، والذين صححوه قالوا بأنه
منسوخ بحديث بصرة بنت صفوان ، لأن إسلام بصرة كان متأخرا ، وكذلك أبي هريرة
إسلامه كان متأخرا سنة 7 هـ . أما طلق بن علي إنما قال هذا الحديث سنة 1هـ
، نص الحديث يقول هذا : كنت في المسجد والنبي يبني المسجد فاحتككت فقلت
يا رسول الله ماذا أصنع ، قال : لعلك مسست ذكرك ، قلت : نعم ، قال : إنما
هو بضعة منك . فهذا سنة 1هـ . إسلام أبي هريرة كان سنة 7هـ وهو من روى
حديث : " من مس ذكره فليتوضأ " ، إسلام بصرة بنت صفوان متأخر أيضا ، " من
مس ذكره فليتوضأ " ، فالمتأخر ينسـخ المتقدم .

رابعا: أكل لحم الإبل .

من أكل لحم الجمال سواءً كانت صغيرة أو كبيرة فليتوضـأ ، وهذا من أفراد
مذهب الإمام أحمد رحمه الله . ولكن الأئمة الثلاثة أبو حنيفة والإمام
الشافعي والإمام مالك رحمهم الله يرون أن الرجل إذا أكل لحم الإبل لا ينتقض
وضوءه . والصحيح أنه ينتقض وضوءه لأن الحديث ثابت في ذلك ، وقول النبي صلى
الله عليه وسلم حجة على كل الناس . والدليل على ذلك أن الإمام مسلم روى عن
جابر بن عبد الله رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم سألوه قالوا :
يا رسول الله ، نتوضأ من لحوم الإبل ؟ قال : " نعم " ، أنتوضأ من لحوم
الغنم ، قال : " لا " .. ولذلك الإمام النووي رحمه الله في المجموع يقول
يرجع عن مذهبه ، يرجع عن مذهب الإمام الشافعي ، فيقول : إن القول بنقض
الوضوء من لحوم الإبل أقوي دليلا . هذا من إنصاف النووي رحمه الله أنه لم
يتعصب لمذهبه وإنما اتبع الدليل .
أما القصة المشهورة عند بعض الناس أن واحدا طلع ريحا فالنبي صلى الله عليه
وسلم قال : من أكل لحم الإبل فليتوضأ ، حتى لا يحرجه ، هذه القصة لا أساس
لها ولا أصل لها أصلاً بسند صحيح ولا بسند ضعيف ، بل ثبت أنهم هم الذين
سألوه : يا رسول الله أنتوضأ من لحوم الإبل ؟ قال : " نعم " ، أنتوضأ من
لحوم الغنم ، قال : "لا "
من يأكل لحم جزور ، يأكل سندويتش لحم جمال أو كذا يعرف أن وضوءه قد انتقض ولا بد أن يتوضأ مرة أخرى .

خامسا : التقاء الختــانين .

التقاء ختان الرجل والمرأة ناقض للغسل ؛ فمن باب أولى يكون ناقضا للوضوء ،
والنبي يقول : " إذا جاور الختان الختان فقد وجب الغسل " كما رواه الترمذي
بسند صحيح . وأيضا هناك دليل واضح جدا وهو قول النبي : " إذا جلس بين شعب
أربع فمس الختان الختان فقد وجب الغسل " .

سادسا : الردة عن الإسلام

يعني من ارتد عن الإسلام فقد انتقض وضوءه ، لماذا ؟ لأن الوضوء عمل صالح
والكفر يحبط العمل في الحال ، والدليل : " ولقد أوحي إليك وإلى الذين من
قبلك لئن أشركت ليحبطن عملك " ، فلو أن واحدا متوضأً وسب الله عز وجل -
والعياذ بالله - أو سب الرسول بطل وضوءه في الحال ، بل ينبغي أن يغتسل
ويشهد ألا إله إلا الله وأن يرجع إلى إسلامه مرة أخرى .
.

أما عن لمس الرجل المرأة الأجنبية بلا حائل فلا ينقض الوضوء وإن كان اللمس
محرما لثبوت الدليل على ذلك. الضابط الثاني : يحرم على المحدث حدثا اصغر
ثلاث : أولا : الصــلاة . ثانيا : الطــواف .ثالثا : مس المصحف .

1-الصَّلاةُ :

یحرم علي المحدث حدثا أصغر الصلاة بإجماع أھل العلم "لا یقبل ا لله صلاة
بغیر طھور" الراوي :أنس بن مالك المحدث :الألباني - المصدر :صحیح ابن ماجھ –
الصفحة 222حديث صحيح
و "لا یقبل لله صلاة أحدكم إذا أحدث حتى یتوضأ" الراوي :أبو ھریرة المحدث :
: البخاري - المصدر :صحیح البخاري - الصفحة أو الرقم 6954"صحیح"
والله عز وجل يقول : " يا أيها الذين آمنوا إذا قمتم إلى الصلاة فاغسلوا
وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برؤوسكم وأرجلكم إلى الكعبين "فمن صلى
بغير وضوء فقد ارتكب إثما كبيرا على قول الجمهور خلافا لأبي حنيفة الذى
اعتبره كافرا لأنه مستهزئ بالله جل جلاله.

-الأمر الثاني الذي يحرم عليك أن تفعله الطواف

لأن النبي قال : " الطواف بالبيت صلاة إلا أن الله أحل فيه الكلام "وذهب
البعض إلى أن الوضوء للطواف مستحب لكن الراجح أنه واجب إلا لضرورة من زحام
وغيره وهذا اختيار شيخ الإسلام ابن تيميه.

الأمر الثالث:-مس المصحف :

يجب عليك أن تتوضأ إذا أردت أن تمس المصحف لقول النبي في الحديث الذي صححه
الألباني وغيره : " لا يمس القرآن إلا طاهر " ، قال العلماء : طاهر أي
متوضئ . صحيح ، النبي قال : المسلم لا ينجس ولكن كلمة طاهر هنا تعني متوضئ
، ومن هنا نقول أن مس المصحف يجب له الوضوء .
إذا أردت أن تقرأ القرآن من حفظك أو كذا فلا بأس حينئذ أن تقرأ بدون وضوء ،
ولكن مس المصحف لابد أن يكون على وضوء ، وهناك أثر عن سعد بن أبي وقاص أن
ابنه كان يمسك المصحف له وسعد يقرأ ، قال مصعب : فمددت يدي فاحتككت ، أي (
هرشت ) ، فقال له أبوه سعد بن أبي وقاص : لعلك مسست ذكرك ، قلت : نعم ،
قال : قم فتوضأ ، يعني ضع المصحف من يدك وقم فتوضأ . فهذا دليل أن سعد بن
أبي وقاص يرى وجوب الوضوء لمس المصحف . فالراجح في المسألة لا یجوز مس
المصحف بغیر طھارة حتي أن ابن عبد البر نقل الإجماع قال :"وأجمع
فقھاء الأنصار الذین تدور علیھم الفتوى وعلي أصحابھم بأن المصحف لا یمسھ إلا طاھر".
وقال بن قدامة : "لا نعرف مخالفا في ذلك إلا داود الظاھري". أول من خالف في جواز مس المصحف بغیر وضوء لكن الراجح
قول الجماھیر

سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3130
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى