المواضيع الأخيرة
» تغيير فلنجة الرمان بلي الامامي لليوكن والجموس الدبل
الخميس أكتوبر 13, 2016 2:08 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» كيف تصنع مروحة مبردة تقيك من حرارة الصيف فقط بإستعمال قارورة مياه بلاستيكية (Bottles) DIY crafts
الخميس أكتوبر 13, 2016 2:01 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» كيف تصنع مروحة مبردة تقيك من حرارة الصيف فقط بإستعمال قارورة مياه بلاستيكية (Bottles) DIY crafts
الخميس أكتوبر 13, 2016 1:59 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» دورست كردنی رادیوی ئۆتۆمبیل
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:14 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» تەسبیتكردنی سەتەلایت مانگی نایل سات
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:10 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» چونیەتی جاككردنەوەی ماتوری ئاو مزەخە
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:04 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» جونیەتی چاكردنی پانكەی ئەردی
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 2:02 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» چۆنیەتی چاككردنەوی پایسكیل
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 1:59 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» چۆنیەتی رەهنكردنی باتری ئوتۆمبیل لەگەل یو پی ئیس
الأربعاء أكتوبر 12, 2016 1:52 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

دخول

لقد نسيت كلمة السر




































بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

ديسمبر 2016
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293031 

اليومية اليومية


القذف في الشرع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وردة كول القذف في الشرع

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في السبت أبريل 16, 2011 11:11 pm

القذف في الشرع









السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .

اخواني انا جايبلكم اليوم موضوع عن القذف في الشريعه وعلة تحريمه وعقوبته

اتمنى انكم تستفيدون,,,,,,,

قذف المحصنات من الموضوعات التي ينبغي إفراد المؤتمرات لها، وهي من كبائر الذنوب.
لقد حرّم الله تعالى على المسلم الاستطالة في عرض أخيه المسلم، وتوعدهم بالعذاب الشديد ( و سواء في هذا الحكم الرجال أو النساء ) .
فقد قال تعالى : ( وَ
الَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَ الْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا
اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَ إِثْمًا مُبِينًا )
[ الأحزاب : 58 ] .
و قال جلّ و علا : ( إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ
الْمُحْصَنَاتِ الْغَافِلاتِ الْمُؤْمِنَاتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيَا وَ
الآخِرَةِ وَ لَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ )
[ النور : 23 ] .
وروى أبو داود في سننه و أحمد في مسنده بإسنادٍ صحيحٍ عَنْ ‏ ‏سَعِيدِ بْنِ زَيْدٍ ‏عَنْ النَّبِيِّ
‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَ سَلَّمَ ‏ ‏قَالَ ‏: ( ‏إِنَّ مِنْ ‏
أَرْبَى ‏ ‏الرِّبَا الاسْتِطَالَةَ ‏ ‏فِي عِرْضِ الْمُسْلِمِ بِغَيْرِ
حَقٍّ ‏) .
وقال تعالى : ( وَ الَّذِينَ
يَرْمُونَ الْمُحْصَنَاتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَدَاءَ
فَاجْلِدُوهُمْ ثَمَانِينَ جَلْدَةً وَ لا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهَادَةً
أَبَدًا وَ أُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ )
[ النور : 4 ] .
ولغة القذف لغة الذين يُسقطون ما فيهم على غيرهم، ففي علم النفس وحسب نظرية
الإسقاط، يُسقط الإنسان ما في نفسه على غيره من أجل تعويض نقص، أو إلتماس
عذر لتبرير عمل مشين قام به.




وفي الصحيحين أن رسول الله قال اجتنبوا السبع الموبقات فذكر منها قذف
المحصنات الغافلات المؤمنات والقذف أن يقول لامرأة أجنبية حرة عفيفة مسلمة
يا زانية أو يا باغية

ثبت في الصحيحين عن رسول الله أنه قال:


" إن الرجل ليتكلم بالكلمة ما يتبين فيها يزل بها في النار أبعد مما بين المشرق
والمغرب فقال له معاذ بن جبل يا رسول الله وإنا لمؤاخذون بما نتكلم به فقال
ثكلتك أمك يا معاذ وهل يكب الناس في النار على وجوههم إلا حصائد ألسنتهم "


وفي الحديث:



وقال الله تبارك وتعالى في كتابه العزيز:


"ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد"

وقال عقبة بن عامر: " يا رسول الله ما النجاة قال أمسك عليك لسانك وليسعك
بيتك وابك على خطيئتك وإن أبعد الناس إلى الله القلب القاسي "


وقال إن أبغض الناس إلى الله" الفاحش البذي الذي يتكلم بالفحش ورديء الكلام"قال
تعالى: (( إن الذين يرمون المحصنات الغافلات المؤمنات لعنوا في الدنيا
والآخرة ولهم عذاب عظيم( 23 ) يوم تشهد عليهم ألسنتهم وأيديهم وأرجلهم بما
كانوا يعملون ( 24 ) )).
( سورة النور، الآيات: 23، 24، 25 ).
والقذف هو الرمي بالفاحشة، بأن يرمي إنساناً بريئاً بقوله: إنك قد زنيت، أو
هذا زان، أو هذه زانية، وهو كاذب عليهم. لا شك أن هذا بهتان وظلم وكذب
ورمي لمسلم بريء بفاحشة لم يعملها، وإلصاق له بتهمة يظهر شناعتها، فيلام
بها ويعاب عليها.
فلأجل ذلك استحق العقوبة كل من رمى إنساناً بريئاً بفاحشة وهو عالم بأنه بريء،


قال تعالى: (( والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا
بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم
الفاسقون ( 4 ) إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا )).
( سورة النور، الآيتان: 4، 5 ).

فقد عاقب الله من رمى مؤمناً بفاحشة بثلاث عقوبات:

الجلد. (( فاجلدوهم ثمانين جلدة )).

الثانية: رفض الشهادة (( ولا تقبلوا لهم شهادة أبداً )).

الثالثة: الحكم عليهم بأنهم فاسقون. (( وأولئك هم الفاسقون )).


إلا من تاب من هذه المعاصي التي بيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أنها من
الموبقات المهلكات التي تسبب العذاب على صاحبها، سواء في الدنيا أو في
الآخرة.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( كل المسلم على المسلم حرام: دمه وماله وعرضه )). ( رواه مسلم ).

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله
صلى الله عليه وسلم يقول: (( من قذف مملوكه وهو بريء مما قال، جلد يوم
القيامة إلا أن يكون كما قال )).
( متفق عليه ).


ويلحق بهذه الكبائر كل ما يشبهها أو يقاس عليها، مما يدخل فيه الوعيد، أو مما فيه مفسدة للأمة،


وقذف المحصنات من الذنوب والمعاصي التي يظن البعض أنها من الصغائر فيستهين
بها ولا يلقي لها بالاً ليكون المسلم على حذر منها، فإن من وقع فيها ولم
يتب كان على خطر عظيم، وإن ربك لبالمرصاد وإن
جهنم موعدهم أجمعين إلا من تاب وآمن وعمل عملاً صالحاً، فنرجو الله له المغفرة والرحمة، والله غفور رحيم.



من دروس العلامه / عبد الله بن جبرين

سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3130
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى