المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية


إمام الحرم المكي: الالتزام بالجماعة.. طريق مواجهة الفتن

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وردة كول إمام الحرم المكي: الالتزام بالجماعة.. طريق مواجهة الفتن

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الأحد مايو 01, 2011 12:40 am























أكد
إمام وخطيب المسجد الحرام فضيلة الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز
السديس ضرورة أن يلتزم المسلمون حياض الجماعة خصوصا في هذا الزمن الذي يشهد
انتشار الفتن.


وأشار فضيلته في خطبة الجمعة 29-4-2011م إلى قول الله - عز وجل -: {وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعًا وَلاَ تَفَرَّقُواْ...} (آل عمران: من الآية 103)، وقول الرسول - صلى الله عليه وسلم -: "ثلاثة لا يَغِلُّ عليهن قلب امرئ مسلم: إخلاص العمل لِلَّه، ومُنَاصَحة ولاة الأمر، ولزوم جَمَاعَة المسلمين".

وأضاف: وفي معنى ذلك يقول شيخ الإسلام ابن تيمية: "ثم إن الاعتصام بالجماعة والائتلاف من أصول الدين"، ويقول العلاَّمة ابن القيم: "ولُزوم
الجمَاعة مِمَّا يُطهِّر القلب من الغِلِّ والغِشِّ، فإن المسلم للزومه
جَمَاعة المسلمين يُحِِبُّ لهم ما يُحِبُّ لِنفسه، ويَكْرَه لهم مَا يكرهُ
لها، بِخِلاَف من انْحازَ عنهم، وانْشغل بالطَّعْن عليهم والذَّمِّ لهم
".


واستطرد
قائلا: ولن تَلْتَئِم مِن الأمّةِ مَصَالِحُها، وتتحَقَّق مَنَاجِحُها،
إلاَّ بِالجَمَاعَة، ولا جَمَاعَة إلاَّ بإمَام ولا إمَام إلاَّ بِسَمْعٍ
وطاعة.


وطالب
فضيلة الشيخ السديس، المسلمين بأن يجْتمِعوا على وحْدَتِهم وأن يأتلفوا،
ولا يكونوا كَمَنْ تنازعوا واخْتَلَفوا، وأن يعلموا أن أصدق الحديث كتاب
الله، وخير الهدي هدي محمد - صلى الله عليه وسلم - وشر الأمور محدثاتها،
وأن يلتزموا بالجماعة، فإن يد الله مع الجماعة، ومن شَذَّ شَذَّ في النار.


وفي
المدينة المنورة، قال إمام وخطيب المسجد النبوي الشريف الشيخ علي بن
عبدالرحمن الحذيفي في خطبة الجمعة ، إن سبب السعادة هو التوبة إلى الله،
ومعنى التوبة هو الرجوع إلى الله والإنابة إليه من كل فعل محرم وإثم أو من
ترك واجب أو تقصير فيه، بصدق قلب وندم على ما كان، مشيرا إلى أن التوبة باب
عظيم تتحقق به الحسنات الكثيرة العظيمة التي يحبها الله لأن العبد إذا
أحدث بكل ذنب يقع فيه توبة كثرت حسناته ونقصت سيئاته.


ووجه
الشيخ الحذيفى حديثه للمسلمين قائلا: تحيط بكم أخطار عظيمة وتنذركم خطوب
جسيمة، وقد نزلت بالمسلمين نوازل وزلازل وأصابتهم الفتن والمحن، واشتدت
عليهم الكربات وضاقت عليهم الأمور، وصار بأسهم بينهم، فلا حول ولا قوة إلا
بالله، فإنه لا مخرج ولا نجاة لهم من هذه المضائق والكربات والشدائد والفتن
المظلمة المدلهمة إلا بالتوبة إلى الله والالتجاء إليه.
avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3160
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى