مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة
» له‌به‌ر ئه‌م هۆكارانه‌ داعش ناتوانێت بێته‌ ناو هه‌رێمی‌ كوردستان
الخميس أغسطس 07, 2014 9:56 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» یه‌په‌گه‌: سه‌دان چه‌كداری داعشمان كوشتووه‌
الخميس أغسطس 07, 2014 9:53 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» تحميل برنامج تعريف جميع تعريفات الكمبيوتر 2013 Driver
السبت أغسطس 02, 2014 12:05 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» طريقة تغيير لغة windows 7 + تحميل اللغات | تعريب ويندوز 7 -
السبت أغسطس 02, 2014 12:00 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» طريقة تغيير لغة windows 7 + تحميل اللغات | تعريب ويندوز 7 -
السبت أغسطس 02, 2014 11:59 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» تحميل برنامج عمل الصور المتحركة 2014 كامل ماى ايجى ميديا فاير رابط واحد مباشر مجانى
الأربعاء يوليو 30, 2014 10:30 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

»  برنـامج photo Filter لاضافة لمسات الى الصور
الأربعاء يوليو 30, 2014 10:16 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» إن الزنا دين فإن أقرضته كان القضا من أهل بيتك فاعلم
الأربعاء يونيو 04, 2014 11:34 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» اكبر عائلة
الأربعاء يونيو 04, 2014 11:30 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

دخول

لقد نسيت كلمة السر








































بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم


صورة جنسية sex خلاعي (ادخل فورا)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

مثبت صورة جنسية sex خلاعي (ادخل فورا)

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الخميس ديسمبر 15, 2011 2:42 pm




دخل إلى النت ..

ثم رأى ذلك الإعلان بعد أن بحث في مواقع البحث ..

ثم وجدها .. فتأملها ثم شعر بالندم فأغلقها و استغفر و عزم ألا يعود ..

ولكن .............

لم يتركه الشيطان و لم يجاهد صاحبنا نفسه وهنا ..

صورة جنسية ثم صورة تليها و هكذا ...

و تطور الأمر إلى فلم ثم فلم و هكذا ...

و صاحبنا الذي كان بالأمس لا يرفع بصره في وجه امرأة حياء و كان يظن نفسه
أنه بعيد عن هذه الأمور أصبح من المدمنين ...

ولم تشبعه الصور و الأفلام ولم تسكن شهوته كما ظن بل أحرقته بنارها فمضى
إلى طريق آخر ألا و هي العادة السرية ...

ولما لم تعد تشبع تفكيره وعقله المريض اتجه إلى البحث عن الفاحشة في
مواطنها حتى وقع فيها ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

أخي ... أليس
هذا هو ما يحصل مع الكثير ؟!! إنه مسلسل تكرر مع الكثيرين و البداية

(( صورة جنسية )) ...

أخي ...
أسألك سؤالا واحدا لو أجبت عليه بنعم فافعل ما تشاء ..

هل تعرف متى ستموت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

كيف سمحت لنفسك أن تغلبك صورة أو فلم ؟؟!!

أخي حاسب
نفسك وأقلع الآن قبل أن يأتي يوم لا ينفع فيه الندم ....

ولاتكن عبدا لشهوتك منساقا وراء أذيال اليهود و النصارى .....

وإن انتفعت بهذه الرسالة فأرسلها إلى غيرك ممن تعلم
حالهم ..

اللهم اهد شباب وشابات المسلمين اللهم آمين ...



انضر الى هذه الصو الذين ماتوو مثلك على اعمال السيئة



































إلى من يهمه الأمر




[center]















[/center]


قُلْ
لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ
ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ




فلاش نهاية رائد

هل تعلم أن الله أمر
بالنظر إلي الزناة ؟؟!!

كيف نقاوم إغراء
المواقع الإباحية ؟
رسالة إلى
مرتادي منتديات الفضايح
صورة جنسية
طريقة فعالة لتدمير
المواقع الجنسية
إكسب أكثر من إثنين
وثمانين مليون حسنة بمجرد Click ؟؟
تحذير .. تحذير

اعترافات صاحب عادة سرية..!!!

فاتورة التليفون
والمواقع الجنسية



صور بعد ممارسة الجنس

الإنترنت امتحان الإيمان والأخلاق والعقول

الإباحية والأمراض
الجنسية

المواقع الإباحية على
شبكة الإنترنت وأثرها على الفرد والمجتمع

عندما فتحت الباب على زوجي !!!


لعشاق المناظر الجنسية ما رأيكم بهذا المنظر؟


رسالة لمتبادلي الصور المحرمة
هل
تستطيع ان تطبق هذه الشروط ؟!

أخي وحبيبي .. قف !

كف بصرك عن الحرام

الحذر من إطلاق البصر

إلى مرتادي المواقع الإباحية

رسالة إلى مروجي المواد الإباحية على الإنترنت

تحذير : للبالغين فقط !!

قصــة صـورة جنسيــة

وفي الصراحة
.. تكون الراحة

فضيحـة داعيـة


قصص
واقعية



أيها
الشاب الفطن

فلاش : جلسة مصارحة

فلاش : صورتين لأحلى حبيب عندي


إلى من يهمه الأمر

شاهد صورة منزلك عن طريق
الانترنت

كان يا مكان .. كان فيه شاب ملتزم .. في
عصر ما قبل الإنترنت !!




سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان: 2887
تاريخ التسجيل: 10/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى