المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

فبراير 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728    

اليومية اليومية


نوێژی تەڕاویح کێشی مرۆڤ دادەبەزێنێت.. صلاة التراويح ينقص الوزن الزائد

اذهب الى الأسفل

وردة كول نوێژی تەڕاویح کێشی مرۆڤ دادەبەزێنێت.. صلاة التراويح ينقص الوزن الزائد

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الجمعة يوليو 20, 2012 4:25 am




نوێژی تەڕاویح کە لەگەڵ ئەوەی کە خوداپەرستی و سوننەتێکی گەورەیە، ھاوکات لەڕووی پزیشکییەوە سوود و قازانجێکی
زۆری بۆ مرۆڤ ھەیە، دوا سوودی پزیشکی نوێژی تەڕاویحیش لەلایەن پزیشکێکەوە
خراوەتەڕوو کە ناوی (مستەفا ساری)یە. ئەم پزیشکە لەبارەی نوێژی تەڕاویحەوە
دەڵێ کە ئەنجامدانی نوێژی تەڕاویح بەدرێژایی مانگی رەمەزانی پیرۆز کێشی
مرۆڤ دادەبەزێنێت، چونکە لەم نوێژەدا راوەستان و رکوع و کڕنووش بردن ھەیە و
ئەمەش وادەکات کە مرۆڤ لە یەکە گەرمییەکانی لەش رزگاری بێت. ھەروەھا ئەم
پزیشکە دەڵێ: رۆیشتن بۆ مزگەوت بۆ ئەنجامدانی نوێژی تەڕاویح ئەمەش بۆخۆی
لەش لە بەشێکی یەکە گەرمییەکان رزگاردەکات. بەڵام ئەگەر نوێژی تەڕاویح
نزیکەی کاتژمێرێک بخایەنێت ئەوە سوودەکەی زۆر زیاتر دەبێت و کاریگەرییەکانی
بەسەر دابەزاندنی کێش زۆر زیاتر دەبێت. ھەروەھا ئەم پزیشکە باس لەوە دەکات
کە بەھۆی رۆژووەوە مرۆڤی موسڵمانی خۆی لە زۆر خواردن دوور دەخاتەوە و یان
کەمیان دەکاتەوە، بۆیە بەمەش رێژەی کۆلیستڕۆڵی لەش کەم دەبێت و ئەمەش
دیسانەوە دەبێتە ھۆی دابەزاندنی کێشی لەش و لە ھەمانکاتیشدا دەبێتە
دابەزینی فشاری خوێن.

صلاة التراويح ينقص الوزن الزائد ..



صلاة التراويح ليست مجرد شعيرة
رمضانية ولكنها نشاط صحي مفيد على المستوي البدني والنفسي‏، وهذا ما أكده
الدكتور مصطفى سارى استشارى التغذية، أن صلاة التراويح طوال شهر رمضان
تساعد على التخسيس،





لأنها تشتمل الوقوف والركوع والسجود،
وتؤدى هذه لفترة زمنية لا تقل عن ساعة يومياً، يمكن أن يتخلص الفرد من
بعض السعرات الحرارية الزائدة إضافة إلى المشى للمسجد بعد تناول وجبة
الإفطار لتأدية صلاة العشاء، حيث إن ذلك يساعد على زيادة تحسين عملية
التمثيل الغذائي للطعام وزيادة صرف السعرات الحرارية.
وأضاف ساري أنه إذا ما التزم الصائم
ببعض هذه الأنشطة ومارسها والتزم بتناول كميات محدودة من الطعام، فإن ذلك
حتماً سوف يؤدى إلى خفض الوزن وخفض نسبة الكوليسترول غير الحميد وخفض ضغط
الدم.
وكذلك تحسين كفاءة الأجهزة الوظيفية للجسم فهذه دعوة للاجتهاد
فى رمضان ومضاعفة العمل والنشاط واستغلال هذا الشهر بالاستفادة من الصوم
فى الجانبين الروحى والبدنى.
ولهذا؛ فيمكن استغلال شهر رمضان للتخلص من
الوزن الزائد، وذلك عن طريق تحجيم كميات الطعام وعدم الإفراط في تناوله
إلى جانب الانخراط فى نشاط بدني خفيف إلى متوسط الشدة.
كما يمكن استغلال بعض العبادات التى تزيد من عملية صرف السعرات الحرارية، وخير مثال على ذلك صلاة التراويح.
ومن
جانبها، تؤكد الدكتورة نجوي عيد أستاذ الأمراض الباطنة بطب القاهرة
ومستشارة وزير الصحة والسكان في شئون طب الأسرة، أن صلاة التراويح تدريب
جيد للصائم بعد الافطار‏‏ وهى تكافئ رياضة المشي أو الجري لمدة ثلاثة
أميال‏,‏ واذا كانت التراويح كلها فوائد فإن الصلاوات الخمس من الوضوء إلى
الصلاة والتكبير والقيام والركوع والسجود والتسليم والتشهد كلها تحدث
تغيرات فسيولوجية مثل أى رياضة وتضفي على الصائم نشاطاً لأن كل أعضاء
الجسم تتحرك.
وأضافت عيد أن صلاة التراويح تجعل مريض السكر يتخلص من
السكر الزائد لاسيما بعد الإفطار وتحسن وظيفة الأوعية الدموية وترفع من
كفاءة الجسم‏,‏ وتجعل هرمون "الادرينالين" يظل فترة أطول‏,‏ ويحسن ضغط
الدم‏,‏ ويحقق التوازن النفسي والصحي ويبعد شبح الاكتئاب ويرفع من ثقة
الإنسان وإيمانه‏.‏

الصلاة لوقتها
أكدت
الأبحاث العلمية والطبية أن مواقيت صلاة المسلمين تتوافق تماماً مع أوقات
النشاط الفسيولوجي للجسم، مما يجعلها وكأنها هي القائد الذي يضبط إيقاع
عمل الجسم كله، الأمر الذي يجعلها تعمل علي تنشيط عمل الخلايا وتمنع
انقسامها بل وتحمي من الإصابة بالسرطان والأزمات القلبية وتنظم عمل
الهرمونات والدورة الدموية.
وأشار الدكتور سعيد شلبي أستاذ الطب البديل
بالمركز القومي للبحوث في القاهرة، إلى أن الأبحاث المتطورة أكدت فائدة
صلاة الفجر بانتظام حيث تكون جميع أعضاء الجسم في قمة نشاطها في ذلك
التوقيت فيزداد إفراز الهرمونات خاصة "الادرينالين" المعروف باسم هرمون
الخوف وينشط جميع الجسم ويحميها من الأورام السرطانية ويفرز ذلك الهرمون
من الغدة "الجاركلويه" ويسري في الدم.
وأشار خبراء في جمعية أطباء
القلب في الأردن، إلى أن أداء صلاة الفجر في موعدها المحدد يومياً خير
وسيلة للوقاية والعلاج من أمراض القلب وتصلب الشرايين، بما في ذلك احتشاء
عضلة القلب المسببة للجلطة القلبية وتصلب الشرايين المسببة للسكتة
الدماغية.
وأوضحت نتائج أحدث دراسة علمية حول أمراض القلب وتصلب
الشرايين التي أجرتها جمعية أطباء القلب في الأردن، أن مرض احتشاء القلب
وهو من أخطر الأمراض، ومرض تصلب الشرايين وانسداد الشريان التاجي، سببها
الرئيسي هو النوم الطويل لعدة ساعات سواء في النهار أو الليل وعدم
الانتظام في مواقيت الصلاة.
وأثبتت العديد من الدراسات أن المؤمن الذي
يؤدي الصلاة وهو في حالة خشوع تحدث في جسمه تغيرات عديدة، أهمها ما يحدث
في الدماغ من تنظيم لتدفق الدم في مناطق محددة.

الصلاة .. أفضل علاج لدوالي الساقين
وفي
نفس الصدد، أكدت دراسة علمية حديثة بأن الصلاة تقي من الإصابة بدوالي
الساقين، الذي يظهر نتيجة خلل في أوردة الساقين عن طريق انخفاض الضغط
الواقع على جدران الوريد الساقي عند مفصل الكعب أثناء الركوع والسجود.
وذلك
لأن وضع السجود يجعل الدورة الدموية بأكملها تعمل في ذات الاتجاه الذي
تعمل فيه الجاذبية الأرضية، وهو ما يخفف كثيراً من الضغط الوريدي على ظاهر
القدم، وبالتالي تنخفض احتمالات إصابة الإنسان بمرض الدوالي.
كما أفادت دراسة مصرية حديثة أهمية اتصال الإنسان بالأرض لتفريغ الشحنات الكهرومغناطيسية الزائدة في الجسم عن طريق السجود.
وأشارت
الدراسة إلى أن الإنسان الذى يتعرض لجرعات زائدة من الإشعاع يحدث نوعاً
من التفاعل بين الخلايا فيتسبب في إصابة الإنسان بما يعرف بأمراض العصر،
مثل الشعور بالصداع والتقلصات العضلية والتهابات العنق والتعب والإرهاق،
بالإضافة إلى النسيان والشرود الذهني.
وحذرت الدراسة من أنه ما لم يتم تفريغ هذه الشحنات عن طريق السجود في الصلاة فإن الأمر يؤدي إلى الإصابة بالأورام السرطانية.

المواظبة على أداء الصلاة تطيل العمر
كشفت دراسة علمية، نشرها الباحث الطبي الأمريكي دانيال هال أن المواظبة على أداء الصلاة ، تطيل الأعمار.
وأوضح الباحث أنه أجرى تجارب على مئات الأشخاص، واكتشف علاقة إيجابية بين طول العمر وممارسة الشعائر الدينية.
وأضاف أن المصلين يعيشون 3 سنوات وشهراً واحداً زيادة كمعدل عن الذين لا يصلون "مع أن ظروفهم الصحية واحدة".
كما
ذكر الباحث أن تأدية الصلاة تبعث نوعاً من المكافحات في الجسم، كفيلة
بالقضاء على الكوليسترول المرتفع، وهى أرخص علاج لهذا المرض.
وتكمن
فوائد الصلاة في أنها تقوي عضلات البطن، وذلك لأنها تمنع تراكم الدهون التي
تؤدي إلى البدانة والترهل، فتمنع تشوهات الجسم وتزيد من رشاقته، حيث أن
الصلاة بحركاتها المتعددة تزيد من حركة الأمعاء فتقلل من حالات الإمساك،
بالإضافة إلى أن السجود الطويل يؤدي إلى عودة ضغط الدم إلى معدلاته
الطبيعية في الجسم كله.
avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3160
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى