المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

ديسمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
25262728293031

اليومية اليومية


العلم (زانست)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وردة كول العلم (زانست)

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الثلاثاء نوفمبر 12, 2013 12:36 pm




إقرأ… فنحن أمة.. إقرأ …فكيف لا نقرأ..

تعلم ..فالعلم نور .. والجهل ظلمات ….

قال تعالى :

" هَلْ يَسْتَوى اْلَّذينَ يَعْلَمونَ وَالْذينَ لا يَعْلَمونْ "

فضل العلم على المال…. ( الجزء الاول )

العلم والمال نبعان يستقى منهما الانسان خصائص حياة كريمه ولا غنى للإنسان

عن احدهما ولكن هناك تفاضل فى مكانة كل منهما وأهمية كل منهما على الآخر …

وقد قال الشاعر ..

بالعلم والمال يبنى الناس ملكهمُ …….. لم يبن ملك على جهل واقلال

وقال آخر …..

العلم يبنى بيوتاً لا عماد لها …… والجهل يهدم بيت العز والكرم

ولأن العلم هو اساس وعماد الحياة اليكم هذه المفاضله ……

عقد ابن القيم – رحمه الله تعالى – مقارنة بين العلم والمال يحسن

إيرادها— فقد فضل العلم على المال من عدة وجوه أهمها :

أن العلم ميراث الأنبياء.. والمال ميراث الملوك والأغنياء

أن العلم يحرس صاحبه… وصاحب المال يحرس ماله 0

أن العلم يزداد بالبذل والعطاء والمال تذهبه النفقات –( عدا الصدقة )
أن العلم يرافق صاحبه حتى في قبره والمال يفارقه

بعد موته إلا ما كان من صدقة جارية

أن العلم يحكم على المال فالعلم حاكم.. والمال محكوم عليه .
أن المال يحصل للبر والفاجر والمسلم والكافر.. أما العلم النافع

فلا يحصل إلا للمؤمن .

أن العالم يحتاج إليه الملوك ومن دونهم.. وصاحب المال

يحتاج إليه أهل العدم والفاقة والحاجة 0


أن صاحب المال قد يصبح معدماً فقيراً بين عشية أو ضحاها

والعلم لا يخشى عليه الفناء إلا بتفريط صاحبه .

أن المال يدعوالإنسان للدنيا والعلم يدعوه لعبادة ربه
أن المال قد يكون سبباً في هلاك صاحبه فكم أختطف من الأغنياء

بسبب مالهم !! أما العلم ففيه حياةٌ لصاحبه حتى بعد موته .


سعادة العلم دائمة وسعادة المال زائلة .
أن العالم قدره وقيمته في ذاته أما الغني فقيمته في ماله .
أن الغني يدعو الناس بماله إلي الدنيا والعالم يدعو الناس بعلمه إلي الآخرة .

و الإمام مالك حين قال : " الحكمة والعمل نور يهدي به الله

من يشاء وليس بكثرة المسائل ، ولكن عليه علامة ظاهرة

وهو التجافي عن دار الغرور والإنابة إلي دار الخلود "

وقد كانت هذه الكلمات من الإمام مالك قبساً من نور تكلمت به

شفتا ابن مسعود رضى الله عنه من قبل حين قال :

( ليس العلم بكثرة الرواية إنما العلم خشية الله )

ومسك الختام هى ابيات للإمام على كرم الله وجهه :_

وما الفضل لأهل العلم انهم …….. همُ لمن اراد الهدى أدلاءُ

وفضل كل امرئٍ ما كان يحسنه ….. فالجاهلون لأهل العلم أعداءُ

ففز بعلم تعش حيا به أبداً …….. فالناس موتى وأهل العلم أحياءُ
avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3160
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى