المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

فبراير 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728    

اليومية اليومية


‏البيعه تحت الشجره‏*‏

اذهب الى الأسفل

وردة كول ‏البيعه تحت الشجره‏*‏

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الإثنين أبريل 11, 2011 4:59 am

قال تعالى:؛
‏‏{لقد رضى الله على المؤمنين إذا يبايعيونك تحت الشجره فعلم ما في قلوبهم فأنزل السكينه عليهم و أثابهم فتحا قريبا‏}سورة الفتح
أرى الله نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم في منامه أنه يدخل المسجد الحرام
والمسلمون معه محلقين رؤوسهم ومقصرين ،وذلك في العام السادس للهجره . وقص
النبي على الصحابه ما رأى ؛ ففرحو بها واستبشروا خيرا ؛ لأن رؤيا الأنبياء
حق ، وقد كان المشركون منعوا المسلمين منذ الهجره من دخول مكه . وخرج النبي
صلى الله عليه وسلم بمن معه من المهاجرين والانصار ومن لحق به من العرب ،
وكان عددهم ألفا وأربعمائه ، قاصدين البيت الحرام للزياره ، وساق معه الهدي
وأحرم بالعمره . وسمع المشركون بذلك فمنعوه من دخول مكه . وتحاشى النبي
الصدام معهم .. وأرسل عثمان بن عفان برساله إليهم يعلمهم فيها أنه جاء
معتمرا وليس مقاتلا . وبدلا من أن تستجيب قريش لما أراده النبي ، فقد
أحتسبت عثمان عندها ، وشاع أن عثمان قتل ، وبلغ النبي ذلك فقال :؛
‏"‏ لا نبرح حتى نناجز القوم "‏
فدعا المهاجرين و الانصار ومن كان معهم الى البيعه على الموت أو على ألا
يفروا ، وعزم أن يدخل مكه حربا ؛ فكانت بيعة الرضوان . ولم يتخلف عن البيعه
أحد إلا الجد بن قيس ، ويقال : إنه كان من المنافقين آنذاك ثم أسلم وحسن
إسلامه . وسمع المشركون بهذه البيعه وما عزم عليه النبي فأخذهم الرعب ،
وأطلقو عثمان ، وطلبو الصلح مع النبي صلى الله عليه وسلم .ثم تبين للمسلمين
أن عثمان لم يقتل . وبعد مفاوضات بين النبي وقريش عقد صلح الحديبيه وفيه :
أن يأتي النبي في العام القابل ويدخل مكه ويقيم ثلاثة أيام . ونزلت سورة
الفتح بعد أن عاد النبي من الحديبيه ،تسلية للمؤمنين الصادقين .؛
ثم تبدأ الأيه الكريمه بذلك الرضوان من الله لصحابة النبي ممن بايع بيعة الرضوان .؛
ولم يقتصر هذا الرضوان على واحد من الصحابه دون غيره ، بل شمل كل من بايع
النبي في غزوة الحديبيه تحت الشجره على ألا يفروا في قتالهم مع المشركين ،
أو بايعوه على الموت ؛ بعد أن سرى بين المسلمين خبر قتل المشركين لعثمان بن
عفان الذي حمل رسالة النبي إليهم يخبرهم فيها أنه جاء ومن معه معتمرين
ولم يأتو للقتال . ولقد كانت هذه البيعه في حقيقتها بيعة الله ؛ إذ يقول
الله عز وجل :؛
‏{إن الذين يبايعونك إنما يبايعون الله }....
avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3160
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى