المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أبريل 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


قول : اتقوا الله وراقبوه في السر والعلن . جائز أم محرم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وردة كول قول : اتقوا الله وراقبوه في السر والعلن . جائز أم محرم

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الثلاثاء أبريل 12, 2011 9:51 pm

السلام عليكم قول : اتقوا الله وراقبوه في السر والعلن . جائز أم محرم ؟؟؟؟


الجواب : يجوز قول ذلك كله ، ولا حرج فيه . فَتَقوى الله في السِّر
والعَلَن مطلوبة .والآيات التي أُمِر فيها بالتقوى كثيرة ، وكان النبي صلى
الله عليه وسلم يُذَكّر بالتقوى في خُطَبَه ، وفي خُطبة الحاجة كان يقرأ
ثلاث آيات فيها الأمر بالتقوى ، أولها : قوله تعالى : (يَا أَيُّهَا
الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلا تَمُوتُنَّ
إِلاَّ وَأَنْتُمْ مُسْلِمُونَ) ، وثانيها : قوله تعالى : (يَا أَيُّهَا
النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ نَفْسٍ وَاحِدَةٍ
وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً
وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ
اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) ، وثالثها : قوله تعالى : (يَا
أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَقُولُوا قَوْلاً سَدِيدًا
(70) يُصْلِحْ لَكُمْ أَعْمَالَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَمَنْ
يُطِعِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ فَازَ فَوْزًا عَظِيمًا) .ومُراقبة الله
في السِّر والعَلَن مطلوبة أيضا ، وقد أثنى الله على الذين يخشونه بالغيب ،
فقال : (إِنَّمَا تُنْذِرُ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ) ،
وقال : (إِنَّ الَّذِينَ يَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ بِالْغَيْبِ لَهُمْ
مَغْفِرَةٌ وَأَجْرٌ كَبِيرٌ) .وذمّ المنافقين الذي يُراقبونه في العَلانية
دُون السِّرّ ، فقال : ( يَسْتَخْفُونَ مِنَ النَّاسِ وَلا يَسْتَخْفُونَ
مِنَ اللَّهِ وَهُوَ مَعَهُمْ إِذْ يُبَيِّتُونَ مَا لا يَرْضَى مِنَ
الْقَوْلِ وَكَانَ اللَّهُ بِمَا يَعْمَلُونَ مُحِيطًا) .وأخبر النبي صلى
الله عليه وسلم عن فَسَاد أعمال أقوام جَعلوا الله أهون الناظرين إليهم ،
وذلك لأنهم إذا خَلَوا بِما حَرَّم الله انتهكوا حُرُمات الله وعَصَوه ،
فقال عليه الصلاة والسلام : لأعلمن أقواما من أمتي يأتون يوم القيامة
بحسنات أمثال جبال تهامة بيضا فيجعلها الله عز وجل هباء منثورا ، قال ثوبان
: يا رسول الله صفهم لنا ، جلـِّـهم لنا أن لا نكون منهم ونحن لا نعلم ؟
قال : أما إنهم إخوانكم ، ومن جلدتكم ، ويأخذون من الليل كما تأخذون ،
ولكنهم أقوام إذا خلوا بمحارم الله انتهكوها .يعني إذا خلوا بما حرّم الله
انتهكوا حُرمات الله وتجرءوا على الله .فقوله عليه الصلاة والسلام : إذا
خلوا بمحارم الله . يدل على الكثرة والاستمرار .والمقصود بقولهم :
رَاقِبُوا الله ، أي : اجعلوه عليكم رقيبا ، وهذا معنى قوله تعالى : (إِنَّ
اللَّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيبًا) .وعَقَد ابن القيم رحمه الله في
كِتابه " مدارج السالكين في منازل إياك نعبد وإياك نستعين " مَنْزِلة
المراقبة . فمن أراد الاستزادة فليُراجِع تلك المسألة في الكتاب المذكور
.والله تعالى أعلم .
الشيخ السحيم
avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3160
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى