المواضيع الأخيرة
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أبريل 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930

اليومية اليومية


بدعة التعوذ من الشيطان عند التثائب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

وردة كول بدعة التعوذ من الشيطان عند التثائب

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الأحد أبريل 17, 2011 10:53 pm

بدعة التعوذ من الشيطان عند التثائب
)

هل صحيح أن قول أعوذ بالله من الشيطان الرجيم عند الثائب بدعه لا غير

ولقد قمت بالبحث فوجدت هذه الأحاديث التي لم تذكر جواز التعوذ

180729 - فإذا قال الرجل آه آه إذا تثائب فإن الشيطان يضحك من جوفه
الراوي: - - خلاصة الدرجة: صحيح أو حسن [كما اشترط على نفسه في المقدمة] -
المحدث: ابن الملقن - المصدر: تحفة المحتاج - الصفحة أو الرقم: 1/369



184028 - عن ابن عباس قال إذا تثائب فليضع يده على فيه ؛ فإنما هو من الشيطان
الراوي: - - خلاصة الدرجة: إسناده صحيح موقوفا - المحدث: الألباني -
المصدر: صحيح الأدب المفرد - الصفحة أو الرقم: 728


78156 - التثاؤب في الصلاة من الشيطان ؛ فإذا تثائب أحدكم فليكظم ما استطاع
الراوي: أبو هريرة - خلاصة الدرجة: صحيح - المحدث: الألباني - المصدر:
صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 3012


.

الجواب

لا يُشرع التعوّذ عند التثاؤب ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم عَلَّم أمّته
ما يُشْرَع عند التثاؤب ، وهو وضع اليد وكَظْم التثاؤب ، ولم يأمرهم
بالاستعاذة .

والأحاديث التي أُورِدَتْ وغيرها مما هو في الصحيحين وفي غيرها ، ليس فيها
مشروعية الاستعاذة عند التثاؤب ، بل فيها مشروعية وضع اليد وكَظْم التثاؤب
وعدم إصدار صوت .



قال عليه الصلاة والسلام : التثاؤب من الشيطان ، فإذا تثاءب أحدكم
فَلْيَرُدَّه ما استطاع ، فإن أحدكم إذا قال : ها ؛ ضَحِكَ الشيطان . رواه
البخاري ومسلم .

وفي رواية : فإذا تثاءب أحدكم فليردّه ما استطاع ، فإن أحدكم إذا تثاءب ضحك منه الشيطان .



وفي حديث أبي سعيد عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال : إذا تثاوب أحدكم فليمسك بيده ، فإن الشيطان يدخل . رواه مسلم .

وفي رواية : إذا تثاوب أحدكم فليمسك بيده على فِيه ، فإن الشيطان يدخل .

وفي رواية : إذا تثاءب أحدكم في الصلاة فليكظم ما استطاع . رواه أبو داود .



فمن تثاءب في صلاته فليمنع التثاؤب ما أستطاع ، ويَضَع يده على فَمِه ، كما في الأحاديث المتقدِّمة .

قال الترمذي : وقد كَرِهَ قوم من أهل العلم التثاوب في الصلاة . قال إبراهيم : أني لأرُدّ التثاوب بالتنحنح .



قال ابن العربي : ينبغي كظم التثاؤب في كل حالة ، وإنما خَصّ الصلاة لأنها
أولى الأحوال بِدَفْعِهِ لما فيه من الخروج عن اعتدال الهيئة وإعوجاج
الْخِلْقَة . نقله ابن حجر في الفتح .



قال النووي : قال العلماء أَمَرَ بِكَظْمِ التثاؤب وردّه ووضع اليد على
الفم لئلا يبلغ الشيطان مُراده من تشويه صورته ، ودخوله فمه ، وضحكه منه .



والله أعلم .


الشيخ عبد الرحمن السحيم




منقول من منتديات الإرشاد للفتاوى الشرعية
avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3160
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى