المواضيع الأخيرة
» معلومات عن دراسة تخصص طب الأشعة | INFORMATION ABOUT MEDICAL RADIOLOGY STUDY ABROAD
الثلاثاء أبريل 10, 2018 10:59 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» معلومات عن دراسة تخصص طب الأشعة | INFORMATION ABOUT MEDICAL RADIOLOGY STUDY ABROAD
الثلاثاء أبريل 10, 2018 10:56 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» بحث حول إدارة الموارد البشرية
الثلاثاء أبريل 10, 2018 10:45 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع ترميم الآثار
الإثنين أبريل 09, 2018 12:17 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع هندسة البرمجيّات
الإثنين أبريل 09, 2018 12:13 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع الأسواق والمنشأت المالية "FMI
الإثنين أبريل 09, 2018 12:03 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» تعريف نظم المعلومات
الإثنين أبريل 09, 2018 12:01 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع عن علوم السياسية
الإثنين أبريل 09, 2018 11:59 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع عن الجمارك جمرك المالية
الإثنين أبريل 09, 2018 11:57 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

نوفمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

اليومية اليومية


قصة الحوثيين - الدكتور راغب السرجاني

اذهب الى الأسفل

وردة كول قصة الحوثيين - الدكتور راغب السرجاني

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الخميس أبريل 21, 2011 2:18 pm

أصبحت
قصة الحوثيين قاسمًا مشتركًا في معظم وسائل الإعلام في السنوات الخمس
الأخيرة، وهي من القصص المحيرة حيث تتضارب فيها التحليلات، وتختلف
التأويلات، وتضيع الحقيقية بين مؤيِّد ومعارض، ومدافع ومهاجم!


فمن هم الحوثيون؟ ومتى ظهروا؟ وإلى أي
شيء يهدفون؟ ولماذا تحاربهم الحكومة اليمنية؟ وما هو تأثير القوى الخارجية
العالمية على أحداث قصتهم؟ هذه الأسئلة وغيرها هي موضوع مقالنا، والذي أرجو
أن ينير لنا الطريق في هذه القصة المعقَّدة..


تحدثنا في المقال السابق "قصة اليمن"
عن تاريخ الحكم في اليمن بإيجاز، ورأينا أن الشيعة الزيدية كان لهم نصيب
في الحكم فترة طويلة جدًّا من الزمن تجاوزت عدة قرون، وأنهم ظلوا في قيادة
اليمن حتى عام 1962م عندما قامت الثورة اليمنية. وأوضحنا الفرق بين المذهب
الزيدي الذي ينتشر في اليمن، والمذهب الاثني عشري الذي ينتشر في إيران
والعراق ولبنان، والذي فصَّلناه بشكل أكبر في عدة مقالات سابقة: "أصول الشيعة" و"سيطرة الشيعة" و"خطر الشيعة""موقفنا من الشيعة".
وذكرنا في المقال السابق أن نقاط التماسّ بين الشيعة الزيدية والسُّنَّة
أكبر من نقاط التماس بين الشيعة الزيدية والاثني عشرية الإمامية، بل إن
الاثني عشرية الإمامية لا يعترفون أصلاً بإمامة زيد بن علي مؤسِّس المذهب
الزيدي، وعلى الناحية الأخرى فإن الزيديين لا يقرون الاثني عشرية على
انحرافاتهم العقائديَّة الهائلة، ولا يوافقونهم على تحديد أسماء اثني عشر
إمامًا بعينهم، ولا يوافقونهم في ادّعاء عصمة الأئمة الشيعة، ولا في عقيدة
التقيَّة، ولا الرجعة، ولا البداءة، ولا سبّ الصحابة، ولا غير ذلك من البدع
المنكرة.
و

وقلنا كذلك إنه لم يكن هناك وجود للاثني
عشرية في تاريخ اليمن كله، إلا أن هذا الأمر تغيَّر في السنوات الأخيرة،
وكان لهذا التغيُّر علاقة كبيرة بقصة الحوثيين.





بدأت القصة في محافظة صعدة (على بُعد
240 كم شمال صنعاء)، حيث يوجد أكبر تجمعات الزيدية في اليمن، وفي عام 1986م
تم إنشاء "اتحاد الشباب"، وهي هيئة تهدف إلى تدريس المذهب الزيدي
لمعتنقيه، كان بدر الدين الحوثي -وهو من كبار علماء الزيدية آنذاك- من ضمن
المدرِّسين في هذه الهيئة.


وفي عام 1990م حدثت الوَحْدة اليمنية،
وفُتح المجال أمام التعددية الحزبية، ومن ثَمَّ تحول اتحاد الشباب إلى حزب
الحق الذي يمثِّل الطائفة الزيدية في اليمن، وظهر حسين بدر الدين الحوثي
-وهو ابن العالم بدر الدين الحوثي- كأحد أبرز القياديين السياسيين فيه،
ودخل مجلس النواب في سنة 1993م، وكذلك في سنة 1997م.



تزامن مع هذه الأحداث حدوث خلاف كبير
جدًّا بين بدر الدين الحوثي وبين بقية علماء الزيدية في اليمن حول فتوى
تاريخية وافق عليها علماء الزيدية اليمنيون، وعلى رأسهم المرجع مجد الدين
المؤيدي، والتي تقضي بأن شرط النسب الهاشميّ للإمامة صار غير مقبولاً
اليوم، وأن هذا كان لظروف تاريخية، وأن الشعب يمكن له أن يختار مَن هو
جديرٌ لحكمه دون شرط أن يكون من نسل الحسن أو الحسين رضي الله عنهما.


اعترض بدر الدين الحوثي على هذه الفتوى
بشدَّة، خاصة أنه من فرقة "الجارودية"، وهي إحدى فرق الزيدية التي تتقارب
في أفكارها نسبيًّا مع الاثني عشرية. وتطوَّر الأمر أكثر مع بدر الدين
الحوثي، حيث بدأ يدافع بصراحة عن المذهب الاثني عشري، بل إنه أصدر كتابًا
بعنوان "الزيدية في اليمن"، يشرح فيه أوجه التقارب بين الزيدية والاثني
عشرية؛ ونظرًا للمقاومة الشديدة لفكره المنحرف عن الزيدية، فإنّه اضطر إلى
الهجرة إلى طهران حيث عاش هناك عدة سنوات.


وعلى الرغم من ترك بدر الدين الحوثي
للساحة اليمنية إلا أن أفكاره الاثني عشرية بدأت في الانتشار، خاصة في
منطقة صعدة والمناطق المحيطة، وهذا منذ نهاية التسعينيات، وتحديدًا منذ سنة
1997م، وفي نفس الوقت انشقَّ ابنه حسين بدر الدين الحوثي عن حزب الحق،
وكوَّن جماعة خاصة به، وكانت في البداية جماعة ثقافية دينية فكرية، بل إنها
كانت تتعاون مع الحكومة لمقاومة المد الإسلامي السُّنِّي المتمثل في حزب
التجمع اليمني للإصلاح، ولكن الجماعة ما لبثت أن أخذت اتجاهًا

معارضًا للحكومة ابتداءً من سنة 2002م.

وفي هذه الأثناء توسَّط عدد من علماء
اليمن عند الرئيس علي عبد الله صالح لإعادة بدر الدين الحوثي إلى اليمن،
فوافق الرئيس، وعاد بدر الدين الحوثي إلى اليمن ليمارس من جديد تدريس
أفكاره لطلبته ومريديه. ومن الواضح أن الحكومة اليمنية لم تكن تعطي هذه
الجماعة شأنًا ولا قيمة، ولا تعتقد أن هناك مشاكل ذات بالٍ يمكن أن تأتي من
ورائها
avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3288
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى