المواضيع الأخيرة
» معلومات عن دراسة تخصص طب الأشعة | INFORMATION ABOUT MEDICAL RADIOLOGY STUDY ABROAD
الثلاثاء أبريل 10, 2018 10:59 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» معلومات عن دراسة تخصص طب الأشعة | INFORMATION ABOUT MEDICAL RADIOLOGY STUDY ABROAD
الثلاثاء أبريل 10, 2018 10:56 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» بحث حول إدارة الموارد البشرية
الثلاثاء أبريل 10, 2018 10:45 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع ترميم الآثار
الإثنين أبريل 09, 2018 12:17 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع هندسة البرمجيّات
الإثنين أبريل 09, 2018 12:13 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع الأسواق والمنشأت المالية "FMI
الإثنين أبريل 09, 2018 12:03 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» تعريف نظم المعلومات
الإثنين أبريل 09, 2018 12:01 pm من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع عن علوم السياسية
الإثنين أبريل 09, 2018 11:59 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

» موضوع عن الجمارك جمرك المالية
الإثنين أبريل 09, 2018 11:57 am من طرف سورجي بؤ هه مووان

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

دخول

لقد نسيت كلمة السر

أغسطس 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031  

اليومية اليومية


حكيم بن حزام }

اذهب الى الأسفل

وردة كول حكيم بن حزام }

مُساهمة من طرف سورجي بؤ هه مووان في الثلاثاء أبريل 12, 2011 2:55 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المولود الوحيد الذي ولد داخل الكعبة المشرفة

هذه شخصية شريفة مخلصة لله ,تابعة لرسول الله صلى الله عليه وسلم على دين الله , واثقة بكرم الله ,

كان صاحبها موصوفاً بالحكمة والدراية , كريماً جوّاداً, طيب النفس ,

صادق اللسان, قاضياً لحاجات الناس .


نسبه

حكيم بن حزام بن خويلد بن أسد بن عبد العزى ابن قصي ابن كلاب , وكنيته أبو خالد , القرشي الأسدي.

كان حكيم من أبرز أشراف قريش وعقلائها وحسبهُ شرفاً أن خديجة أم المؤمنين عمته,والزبير بن العوام ابن عمه
.

ولادته

ولد حكيم بن حزام داخل الكعبة المشرفة , وهو المولود الوحيد الذي ولد داخل الكعبه المشرفة ,

حيث كانت الكعبة المشرفة مفتوحة في إحدى المناسبات وكانت أمه قد دخلت مع بعض أصحابها لرؤية الكعبه وكانت حاملاً به,

ففاجأها المخاض وهي داخل الكعبة فلم تستطع مغادرتها , فجيء لها بجلد فوضعت مولودها عليه,

وكان هذا المولود هو حكيم بن حزام بن خويلد


إسلامه

نال شرف الإسلام يوم فتح مكة المكرمة ,

على الرغم من أن حكيم كان صاحباً لرسول الله صلى الله عليه وسلم منذ الجاهلية فقد تعجب الكثير من تأخر إسلامه,

حتى كان هو تعجب نفسه من ذلك أيضاً والنبي صلى الله عليه وسلم كان يَعجبُ
من رجل له مثل حلم حكيم بن حزام ,وفهمه كيف يخفى عليه الإسلام ؟

وكان يتمنى له وللنفر الذين مثله أن يبادرو إلى الدخول في دين الله,

ففي الليلة التي سبقت فتح مكة قال عليه الصلاة والسلام :

(( إن بمكة لأربعة نفرٍ أربأٌ (لاأرضى ) بهم عن الشرك وأرغب لهم في الإسلام )),

قيل ومن هم يا رسول الله ؟

قال :((عّتاب بن أٌسيد , وجُبير بن مُطعم ,وحكيم بن حزام , وسُهيل بن عَمرو )).

وقد من ّ الله عليهم جيمعاً فأسلمو .

وعندما دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة فاتحاً أبى إلا أن يكرم حكيم بن حزام فأمر مناديه أن ينادي:

من شهد أن لا إله إلا الله , وحده لا شريك له , وأن محمد عبده ورسوله فهو آمن ...

ومن جلس عند الكعبة فوضع سلاحه فهو آمن ...

ومن أغلق بابه فهو آمن ...

ومن دخل دار أبي سفيان فهو آمن ...

ومن دخل دار حكيم بن حزام فهو آمن ...

وكانت دار حكيم في أسفل مكة ودار أبي سفيان في أعلاها .



كرمهُ

كان حكيم بن حزام جوّاداً خيّراً,

حجّ بعد إسلامه , فساق أمامهُ مائة ناقة نَحَرَها جميعها تقرباً إلى الله,

وفي حجة أخرى وقف في عرفات ومعه مائة عبد من عبيده وضع في عنق كل واحد منها ,

طوق من الفضة نقش عليه : عُتقاء لله عزوجل عن حكيم بن حزام , ثم اعتقها جميعاً.

وفي حجة ثالثة ساق أمامه ألف شاة وأراق دمها كلها في مِنى,وأطعم فقراء المسلمين تقرباً لله عز وجل


عفةُ نفسه

بعد غزوة حُنين سأل حكيم بن حزام رسول الله صلى الله عليه وسلم من الغنائم فأعطاه,

حتى بلغ ما أخذه مائة بعير وكان حديث إسلام فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم :

((يا حكيم إن هذا المال حلوة خضرة (حلومحبب للنفس), فمن أخذ بسخارة نفس بورك له فيه ,

ومن أخذه باشراف نفس لم يبارك له فيه , وكان كالذي يأكل ولا يشبع , واليد العليا خير من السفلى ))..

فلم سمع حكيم بن حزام ذلك من رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :

يا رسول الله والذي بعثك بالحق لا أساْل أحداً بعدك شيئاً, ولا أخذ من أحد شيئاً حتى أفارق الدنيا,

وبر حكيم بقسمه أصدق البر .

ففي عهد أبي بكر دعاه أكثر من مرة لأخذ عطائه من بيت المال فأبى أن يأخذه,

وفي عهد الفاروق عمر دعاه لأخذ عطائه فأبى أن يأخذ منه شيئاً أيضاً,

فقام سيدنا عمر في الناس وقال :

(( أشهدكم يا معشر المسلمين أني أدعو حكيماً إلى أخذ عطائه فيأبى ..))

وظل حكيم كذلك على هذا الحال , لم يأخذ من أحد حتى فارق الحياة ,



وفاته

توفي سنة أربع وخمسين للهجرة وهو يقول عندما كان يلفظ أنفاسه الأخيرة ويجود بروحه:

((لا إله إلا الله قد كنت أخشاك , وأنا اليوم أرجوك ))


رضي الله عن حكيم بن حزام , وعن صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم أجمعين
avatar
سورجي بؤ هه مووان
سه رؤكى سايت
سه رؤكى سايت

عدد المساهمات/زماره ى به شداريه كان : 3288
تاريخ التسجيل : 11/03/2010

http://surchy.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى